فرضية تشبه الدرع (فيما يتعلق بالتوتر والدعم الاجتماعي)

تظهر هذه الفرضية أن التوتر يؤدي إلى المرض. الدعم الاجتماعي هو في الواقع الدرع الذي يحمي الشخص من الآثار السلبية أثناء الإجهاد. لذا فإن الدعم الاجتماعي يكون فعالاً فقط عندما يحمي الشخص من الآثار السلبية. في الواقع ، بناءً على هذه الفرضية ، يعد الدعم الاجتماعي درعًا ضد الآثار السلبية للتوتر على الصحة.

يعتقد كوهين وويلز (1985) أن حماية الدعم الاجتماعي ممكنة من خلال طريقتين:

الطريقة الأولى تشمل عملية التقييم المعرفي. عندما يعاني الشخص من ضغوط شديدة ، إذا كان لديه دعم اجتماعي كبير ، لأنه يعلم أن الآخرين سيساعدونه ، فإنه لا يقيم هذا الضغط بشكل سلبي للغاية.

الطريقة الثانية هي ضبط الاستجابة للتوتر. بمعنى أنه إذا قام الشخص بتقييم الإجهاد بطريقة سلبية ، فسيتم تجنب دفء الآخرين أو الشعور العقلي بدعم الآخرين حتى لا يظهر رد فعل قوي لهذا الضغط.

مطلب پیشنهادی(Suggested content:) :  التعامل مع القلق بالكتابة و ...